المرصد السوري لحقوق الانسان

لا صحة لما تروج له وسائل إعلام “النظام السوري” عن خروج مدنيين من مناطق سيطرة الفصائل والجهاديين عبر “المعابر الروسية”

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خروقات جديدة لوقف إطلاق النار الجديد ضمن منطقة “خفض التصعيد”، حيث جددت قوات النظام قصفها الصاروخي على مناطق في مدينة معرة النعمان وبلدات وقرى تلمنس وكفرسجنة والركايا بابيلا والجرادة بريف إدلب، وخان العسل وجمعية الكهرباء والمنصورة وكفرداعل بريف حلب الغربي، فيما سقطت قذائف أطلقتها فصائل جهادية على منطقة الحاضر الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف حلب الجنوبي، وفي سياق متصل ينفي المرصد السوري الأخبار التي تبثها وسائل إعلام النظام لليوم الثاني على التوالي حول خروج عشرات المدنيين من مناطق سيطرة الفصائل والجهادين نحو مناطق قوات النظام عبر المعابر الثلاث التي افتتحتها روسيا في الهبيط وأبو الضهور بريف إدلب والحاضر بريف حلب.

وكان المرصد السوري نشر صباح اليوم، أنه رصد هدوءًا متواصلاً تشهده منطقة “بوتين – أردوغان” مع دخول وقف إطلاق النار الجديد يومه الثالث، حيث القصف الجوي لا يزال متوقف على المنطقة، وتكتفي طائرات النظام و”الضامن” الروسي بالتحليق في سماء المنطقة بعض الأحيان، فيما تواصل قوات النظام خرقها للهدوء الحذر بإطلاقها قذائف بشكل متقطع على منطقة معرة النعمان وريفها على وجه الخصوص، كما أن مجموعات جهادية لا يروقها الهدوء السائد في المنطقة فتعمل على خرقه باستهداف مناطق سيطرة قوات النظام في حلب وحماة وإدلب واللاذقية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول