المرصد السوري لحقوق الانسان

لا صحة لما يتم الترويج له عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام عن قصف جوي جديد من قبل طائرات حربية إسرائيلية على ريف دير الزور

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الانفجار الذي ضرب مستودع ذخيرة للميليشيات الموالية لإيران مساء أمس في قرية الطيبة بالقرب من مدينة الميادين شرقي دير الزور، جرى من جهة البادية وخلف أضرار مادية، ويؤكد المرصد السوري أن الاستهداف جرى من الأرض وليس من الجو، ويرجح أن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” المتواجدة بكثافة في المنطقة هناك قد تكون هي الجهة التي استهدفت المستودع، كما أنه لا صحة لما يتم الترويج له عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام عن ضربات جوية جديدة نفذتها طائرات إسرائيلية على المنطقة أمس، ووفقاً لما أكدته مصادر المرصد السوري، فإن الانفجار تزامن مع تحليق طائرة مسيرة تابعة للإيرانيين.

يذكر أن قرية الطيبة مأهولة بالسكان ويتواجد فيها مدنيين، بالإضافة لوجود مقر تابع للأمن السياسي وحاجز للدفاع الوطني وآخر للفرقة الرابعة، بالإضافة لوجود مقرات عدة للمليشيات الموالية لإيران التي تسيطر بشكل فعلي على المنطقة.

وكان المرصد السوري رصد مساء أمس، انفجاراً ضمن منطقة الميادين الواقعة بريف دير الزور الشرقي، والتي تخضع لسيطرة الميليشيات الموالية لإيران، أسفر عن تدمير محال تجارية، بالإضافة لتضرر منزل، ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن المنزل المتضرر كان تنظيم “الدولة الإسلامية” قد استولى عليه إبان سيطرته على المنطقة وحوله إلى مركز تصنيع عبوات ناسفة وألغام.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول