لتدني الأجور.. شركات نقل وأصحاب وسائل نقل خاصة يضربون عن العمل في الحسكة

محافظة الحسكة: أضربت عن العمل 5 شركات نقل، وأصحاب باصات وسرافيس خاصة التي تعمل على خط الحسكة – القامشلي، احتجاجا على قلة الأجور.
وطالبوا برفع أجور نقل الركاب من 3 آلاف إلى 5 آلاف ليرة سورية، وجاء ذلك على خلفية انهيار قيمة الليرة السورية مقابل ارتفاع سعر الدولار الأمريكي الذي وصل إلى 6 آلاف مقابل الليرة السورية.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن الشركات التي أضربت عن العمل هم ” دجلة وهولير وبروان وجودي ورشو”، وذلك بسبب ارتفاع تكلفة صيانة وسائل النقل في المنطقة، مقارنة مع تدني نسبة أجور الركاب، في ظل انهيار قيمة الليرة السورية.
ويشار إلى أن الإدارة الذاتية تقوم بتزويد شركات النقل بالوقود المدعوم بتكلفة 85 ليرة سورية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 4 كانون الثاني الجاري، مشاركة العشرات من أهالي قرية زين المبرج التابعة لناحية أم مدفع جنوب غربي الحسكة، بمظاهرة للمطالبة بمستحقاتهم من الخبز ووقود التدفئة والخبز من “الإدارة الذاتية “وتغيير المجالس المحلية والكومينات، وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها عبارات “نريد مازوت ذبحنا البرد ياحرامية” وسط قطع الطرقات بالإطارات المطاطية المشتعلة.