لتردي الواقع التعليمي وسوء أوضاع المعلمين.. وقفة احتجاجية ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب 

محافظة حلب: تجمع العشرات من المعلمين، اليوم الخميس 8 أيلول/سبتمبر، في مدينة اخترين بريف إعزاز شمالي حلب، احتجاجا على تردي الواقع التعليمي وسوء الأوضاع المعيشية للمعلمين في المنطقة الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.
وطالب المحتجون برفع أجورهم بما يتناسب من حجم التضخم الحاصل جراء انهيار الليرة التركية مقابل العملات الأجنبية.
وفي 25  آب الفائت، خرج العشرات في مظاهرة شعبية في بلدة راجو غربي عفرين ضد المجلس المحلي والإداريين فيه، بسبب سوء الخدمات المقدمة، وانقطاع المياه عن البلدة وتوقف دعم المخابز.
وفي  24 آب الفائت، نفذ العشرات من الكوادر الطبية في مدينة الباب، وقفة احتجاجية، رفضاً للأجور التي يتقاضونها.
وطالب العاملون برفع أجورهم  الشهرية التي لاتكفيهم أسبوع واحد، في ظل انخفاض قيمة الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي وارتفاع المواد الغذائية، وحملوا لافتات مكتوب عليها “لأن التآخي ليس له حدود نطالب بالمساواة”، وحملوا نقابتي الأطباء والتمريض بالمساواة بينهم وبين الرواتب التي يتقاضونها العاملين في المشافي التركية.