لتسهيل نقل الأسلحة والمعدات العسكرية.. الميليشيات الإيرانية تفتتح جسر يربط مناطق نفوذها بين ضفتي الفرات

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قادة عسكريين من الجنسية الإيرانية وبخضور قيادات من جيش النظام وقائد الدفاع الوطني بمحافظة دير الزور، افتتحوا جسر يربط مناطق سيطرة إيران وميليشياتها غرب الفرات بالقرى السبع التي تحتلها إيران شرق الفرات، بريف دير الزور، حيث يصل الجسر بين منطقتي الحسينية شرق الفرات، و الحويقة غرب الفرات.
وفي 10 ديسمبر/كانون الأول من العام المنصرم، 2022، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن الميليشيات الموالية لإيران، بدأت بعمليات بناء جسر خاص لها على نهر الفرات يربط بين القُرى السبع الخاضعة لسيطرتها شرق الفرات وهي “حطلة ومراط ومظلوم وخشام والطابية والصالحية والحسينية”، بمناطق سيطرتها غرب الفرات، حيث تجري عمليات البناء على ضفتي الفرات الشرقية والغربية من منطقتي الحسينية شرق الفرات، والحويقة غرب الفرات، تأتي عمليات البناء للجسر رغم وجود جسر يسمى “الجسر الروسي” يربط مناطق شرق الفرات بغربها، إلا أن الجسر الجديد الذي يتم بناءه سيكون خاص بـ الميليشيات الموالية لإيران، والمتواجدة في مناطق شرق وغرب الفرات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد