لتعاطي أحد عناصرها “الـ ـمـ ـخـ ـد ر ا ت”.. اشتباكات بين “الفرقة الرابعة” و”قسد” على المعابر النهرية في دير الزور

محافظة دير الزور: اندلع اشتباك بالأسلحة الرشاشة مساء اليوم، بين عناصر قوات سوريا الديمقراطية التي تتمركز على ضفة نهر الفرات في بلدة الشحيل من جهة، و ” الفرقة الرابعة” التابعة لـ قوات النظام من جهة أخرى، في بلدة قبرص بريف دير الزور الشرقي.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن سبب الاشتباك يعود إلى تعاطي أحد عناصر ” الفرقة الرابعة” لمواد المخدرة والذي قام بإطلاق الرصاص، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
وتشهد المعابر النهرية في محافظة دير الزور حملات مداهمة واشتباكات بين عناصر “قسد” ومهربين، بين الحين والآخر، بسبب خلافات على تهريب النفط السوري.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 8 كانون الأول الجاري، بأن عناصر دورية تابعة لـ”قسد” استهدف أشخاص مهربين، أثناء محاولتهم تهريب مادة المازوت من مناطق سيطرة “قسد” إلى مناطق النظام في الضفة الأخرى من نهر الفرات، وذلك على شاطئ بلدة زغير شامية غربي دير الزور، مما أدى إلى مقتل شخص و إصابة آخر بجروح.