لتهريبهم مادة السكر إلى مناطق مجلس منبج العسكري.. قتيل وجريج على يد عناصر الفصائل الموالية لتركيا شرق حلب

 

محافظة حلب: قُتل مواطن وأصيب آخر وأسر الثالث، على يد عناصر الفصائل الموالية لتركيا، بسبب قيامهم بتهريب مادة السكر إلى مناطق نفوذ مجلس منبج العسكري، عبر قرية عرب حسن بريف حلب الشرقي.
وأفادت مصادر المرصد السوري بأن عناصر الفصائل الموالية لتركيا اعتقلوا الشاب المصاب إلى مكان مجهول، وسط معلومات عن مفارقته الحياة متأثرًا بجراحه، فيما تمكن الثالث من الهرب.
وفي 4 شباط، قُتل مواطن وأصيب 3 آخرون، جراء اشتباكات عائلية بدأها شبان من أفراد عائلتين وهم عناصر في الفصائل الموالية لتركيا، في قرية السكرية بريف مدينة الباب شرقي حلب، التي تعد منطقة تهريب.
وكان نشطاء المرصد السوري قد وثقوا، في 3 شباط، مقتل 3 قياديين في لواء الشمال الموالي لتركيا، بانفجار مجهول داخل سيارة عسكرية تابعة للواء قرب مدينة جرابلس شمال شرقي حلب.
ووفقًا للمصادر فإن الانفجار جرى بعد أن تحركت سيارتهم من إحدى النقاط التابعة لهم في قرية بير مغار قرب جرابلس.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد