لتوحيد التدريبات والسيطرة على خط دير الزور الغربي.. قياديين أحدهما إيراني الجنسية يعملان على توحيد الميليشيات الموالية لإيران تحت مسمى “فوج الهاشميين”

242

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قياديين أحدهما يدعى “الحاج مصطفى” إيراني الجنسية والآخر يدعى “أبو العباس” ويلقب بـ “المهندس”، يعملان على توحيد الميليشيات الموالية لإيران في مناطق دير الزور وريفها تحت مسمى واحد “فوج الهاشميين”، حيث أوكلت القيادة إلى “ليث نواف البشير” و “البراء ياسين المعيوف”، وتهدف هذه الخطوة إلى توحيد الميليشيات ضمن تشكيل عسكري واحد وتوحيد عمليات التدريب والسيطرة على الخط الغربي من دير الزور، ضمن المناطق التي ينتشر فيها أبناء قبيلة البكارة.

ووفقاً للمصادر، فإن راتب العنصر الشهري ضمن هذا التشكيل الجديد سيكون 100 دولار أمريكي، و150 لقيادات الكتائب و250 لقياديي التشكيل.

وكانت الميليشيات الإيرانية قد عمدت خلال الفترة الماضية وتحديداً ما بعد حادثة الضربة الإسرائيلية التي طالت مبنى ملحق بالسفارة الإيرانية بدمشق ومقتل قادة “محور المقاومة”، إلى عدم الاعتماد على المتطوعين السوريين وعدم الثقة بهم فهي باتت تنظر لهم بأن بينهم من يعلمون لصالح جهات خارجية ويعطون المعلومات والإحداثيات، حيث باتت تعتمد بشكل أساسي على الغير سوريين من جنسيات مختلفة مثل الأفغانية والباكستانية وغيرهم، تستقدمهم عبر دفعات إلى سوريا ويتخلل ذلك أيضاً استقدام حافلات تقل شيوخ من الطائفة الشيعية يتحدثون اللغة العربية بطلاقة بهدف العمل على نشر فكر “ولي الفقيه” ضمن مناطق سيطرة قوات النظام والميليشيات الإيرانية، ويلاحظ على هؤلاء “المعممين” أنهم يحاولون أن يكونوا لطفاء مع الأهالي ويتحدثون بطريقة لبقة بغية كسب ثقتهم والاستماع لهم.