لجنةفي مجلس الشيوخ الاميركي تستعد للتصويت على مشروع قرارحول سوريا

تستعد لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الاميركي الاربعاء للتصويت على مشروع قرار يسمح بشن ضربات عسكرية في سوريا على الرغم من تاخير ناجم عن مساومات اللحظة الاخيرة بين الاعضاء.

وهذا التصويت هو المرحلة التي لا غنى عنها قبل ان يبحث مجلس الشيوخ في الجلسة العامة التي سيعقدها الاسبوع المقبل الاذن الذي يطلبه الرئيس باراك اوباما للقيام بتحرك عسكري ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد ردا على هجمات بالاسلحة الكيميائية.

وارجىء اجتماع للجنة كان مقررا في الاساس عند الساعة 15,30 ت غ، الى الساعة 18,00 ت غ، كما اعلن رئيسها الديموقراطي روبرت ميننديز، بما يتيح لاعضاء مجلس الشيوخ الاتفاق حول الصياغة الدقيقة لمشروع القرار.

وقال الجمهوري بوب كوركر “هناك فرص كبيرة لتحقيق تفاهم”.

وينص مشروع القرار على السماح بشن ضربات طيلة فترة 60 يوما قابلة لتصبح 90 يوما، وعلى منع نشر قوات على الارض.

لكن السناتور الجمهوري المؤيد للتدخل جون ماكين يطالب باضافة بند يؤكد ان الاستراتيجية الاميركية ترمي الى “قلب الديناميكية في ساحة المعركة”.

واعلن ماكين بعد جلسة مغلقة مطولة مع وزير الخارجية جون كيري ان “الرئيس (اوباما) قال انه يتعين على بشار الاسد ان يغادر السلطة، وبالتالي فان استراتيجيتنا يجب ان تكون في تطبيق ما قاله الرئيس”.

وشارك كيري ايضا الاربعاء في جلسة عامة في مجلس النواب حيث ينوي عدد كبير من النواب التصويت ضد استخدام القوة.

وقال “في الوقت الذي نتناقش فيه، فان العالم ينظر الينا، والعالم لا يتساءل عما اذا كان الاسد قام بذلك، لانه واقع مثبت، لكن العام يتساءل عما اذا كانت الولايات المتحدة الاميركية ستوافق بصمتها على عدم التدخل تاركة هذا النوع من الاعمال الوحشية يحدث دون عواقب”.

واضاف “انه بالتالي تصويت على المسؤولة، تصويت من اجل قواعد وقوانين العالم المتمدن”.

france24عربية