لجنة الخارجية بالشيوخ تصوت بـ”ضرب” سوريا

صوتت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ لصالح منح الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، تفويض باستخدام القوة العسكرية ضد سوريا، رداً على “استخدام” نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، للأسلحة الكيميائية، بحسب ما تقول واشنطن.

جاء التصويت لصالح القرار بتأييد عشرة من أعضاء اللجنة، مقابل اعتراض سبعة، لتحيل اللجنة مشروع القرار إلى اللجنة العامة لمجلس الشيوخ، للبدء في مناقشته والتصويت عليه مجدداً، في وقت لاحق من الأسبوع المقبل.

أوباما يحصل على دعم مهم لـ”ضرب” سوريا

ووافقت اللجنة، عقب جلسة استماع في وقت سابق الثلاثاء، لكل من وزيري الخارجية جون كيري، والدفاع تشاك هاغل، إضافة إلى رئيس هيئة الأركان المشتركة، الجنرال مارتن ديمبسي، على مسودة قرار يفوض الرئيس بشن حرب في إطار زمني مدته 60 يوماً، قابلة للتمديد 30 يوماً أخرى.

بي بي سي عربية