المرصد السوري لحقوق الانسان

“لجنة رد المظالم” التابعة لفصائل “الجيش الوطني” تقول أنها ردت “84” مظلمة لأهالي عفرين شمال غرب حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: قالت “لجنة رد المظالم” التي تضم فصائل ضمن “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، أنها ردت 84 مظلمة متعلقة بالعقارات والبيوت السكنية، استولت عليها الفصائل في وقت سابق، وقالت أنها ردت الحقوق لأصحابها، وذلك من قبل اللجنة المشتركة في مدينة عفرين، والتي باشرت أعمالها قبل فترة قصيرة.
وتتكون اللجنة من فصائل موالية لأنقرة تضم “الجبهة الشامية وجيش الإسلام والسلطان مراد وجيش الشرقية وأحرار الشرقية”.
ونشر المرصد السوري يوم أمس، أن لجنة الحقوق التابعة لوزارة الدفاع في “الحكومة السورية المؤقتة، أصدرت تعميماً موجهاً للفصائل الموالية لتركيا المسيطرة على ريف حلب، يقضي بمنع أخذ ضرائب على الأشجار المثمرة من المدنيين في عفرين
كما أمهلت تلك الفصائل مدة 10 أيام لإعادة الأموال التي أُخذت من المزارعين في عفرين تحت اسم “ضرائب حماية الأشجار”.
وتعد المرة الأولى التي تعترف خلالها “الحكومة المؤقتة” بشكل رسمي عن وجود انتهاكات بحق أهالي عفرين منذ السيطرة عليها.
يذكر أن الفصائل الموالية لتركيا فرضت على شجرة الزيتون، قبل أيام، مبالغ مالية متفاوتة تختلف من منطقة إلى أخرى وقد تصل إلى 5 دولارات أمريكية لكل شجرة زيتون.
وأفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل أيام، أن فصائل موالية لأنقرة تواصل سرقة محاصيل مادة الزيتون من قبل الأهالي، في قرى واقعة بريف عفرين شمال غربي حلب، حيث يتم مصادرة المحاصيل علاوة على فرض إتاوات مقابل السماح للأهالي بجني محاصيلهم وهو ما جرى في ميدان اكبس وبلدات وقرى ضمن ناحية معبطلي ومناطق أخرى بريف عفرين.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول