لخلاف على عائدات التهريب.. مهربون سوريون يشتبكون مع “حزب الله” العراقي على الحدود السورية-العراقية

محافظة دير الزور: دارت اشتباكات عنيفة بين “حزب الله” العراقي من جهة، ومهربين من أبناء المنطقة في بلدة الهري بريف دير الزور المحاذية للحدود العراقية، بسبب خلاف على تقاسم عائدات التهريب، حيث استمرت الاشتباكات لعدة ساعات متواصلة، ليلة أمس.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن الاشتباكات كانت بين أبناء المدعو (ح.ع) وعناصر من ميليشيا “حزب الله” العراقي بقيادة المسؤول الأمني والاقتصادي عن بوابة البوكمال-القائم بين العراق وسوريا المدعو “أبو راما العراقي”، وأسفرت عن خسائر مادية وإعطاب سيارة عسكرية لـ”حزب الله” العراقي.
وفي سياق ذلك، تدخل المسؤول العام عن الميليشيات الإيرانية في البوكمال وسحب قوات أمن الحشد، وطالب أبناء (ح.ع) للاجتماع والحوار، دون معرفة نتائجه.
والجدير بالذكر أن (ح.ع) كان يعمل مع أبو راما العراقي بتنفيذ عمليات تهريب للمخدرات والسلاح ودخان السجائر والهواتف النقالة وغيرها من المواد، عبر الحدود بين العراق وسوريا، في حين أكدت مصادر المرصد السوري بأن خلافات بين الطرفين جرت في وقت سابق، ولم تتطور لاشتباكات مسلحة.