لخلاف على مواد مخـ ـدرة.. اشتباكات تودي بحياة عنصرين من “الدفاع الوطني” على حاجز بريف دير الزور

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اندلاع اشتباك مسلح بين عناصر “الدفاع الوطني” التابعة لقوات النظام، على أحد حواجز بالقرب من مفرق الفاعور في مدينة صبيخان بريف دير الزور الشرقي، بسبب خلاف على مواد مخدرة، الأمر الذي أدى إلى مقتل عنصرين من “الدفاع الوطني”، في حين فرض عناصر الأمن العسكري التابع للنظام طوقاً أمنياً في المدينة، بعد توتر ساد المدينة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد أمس، اندلاع اشتباكات بالأسلحة الثقيلة يوم أمس، بين عناصر الدفاع الوطني وميليشيا “فاطميون” الموالية للمليشيات الإيرانية، في مدينة العشارة بريف دير الزور الشرقي، ضمن مناطق سيطرة قوات النظام، وذلك بسبب خلاف على آلية إدارة عمليات “التهريب” في المنطقة، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات الإيرانية توترات واشتباكات بين الحين والآخر بين عناصر وتشكيلات موالية لإيران، بسبب خلافات على عمليات “التهريب”، فضلاً عن تصدير الحبوب المخدرة إلى المناطق المجاورة.