لرفضها الانصياع للمطالب الشعبية بخفض الأسعار.. “عاصفة الشمال” يغلق شركة الكهرباء التركية في مدينة اعزاز

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قيام فصيل لواء عاصمة الشمال المسيطر على مدينة اعزاز، بريف حلب الشمالي، بإغلاق “شركة الكهرباء” التركية وإيقاف موظفيها عن العمل، وذلك عقب رفض الشركة الانصياع للمطالبات الشعبية المتواصلة بتخفيض سعر الكهرباء والخل باتفاقات موقعة مع المجلس المحلي في اعزاز.
وكان المرصد السوري رصد قبل أيام، خروج الأهالي بمظاهرات ضمن 4 مناطق خاضعة لسيطرة القوات التركية في كل من “صوران – عفرين – جرابلس – اعزاز” بريف حلب، حيث طالب المتظاهرون بتحسين الأوضاع المعيشية وتخفيض سعر الكهرباء من قِبل الشركات الخاصة التركية التي تتحكم بسعر الكهرباء ضمن مناطقهم .

وفي الأول من فبراير/شباط الحالي، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن الشركة التركية ak energy الموردة للكهرباء في ريف حلب الشمالي، رفعت الدعم عن الشريحة الأولى “المدعومة” بدون سابق إنذار.
وفي سياق ذلك، خرج مواطنون في احتجاجات غاضبة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي ومدينة عفرين وناحية معبطلي، نتيجة رفع سعر الكهرباء إلى الضعف، بالإضافة إلى اتباع الشركة التركية سياسة التقنين والذي يصل يوماً إلى 12 ساعة قطع مقابل 12 وصل.
واقتحم المحتجون في مدينة الباب، مبنى شركة الكهرباء واستولوا عليها، مطالبين بضرورة توفير الطاقة الكهربائية على مدار 24 ساعة، وتخفيض سعر الكهرباء إلى ماكانت عليه.
وبموجب قرار شركة ak energy التركية فقد تم رفع سعر الشريحة الأولى من 100 إلى 230 لكل 100 كيلو واط.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد