لرفضه دفع إتاوات.. عناصر من فصيل “جيش الشرقية” يعتدون على مختار قرية في ناحية جنديرس بريف عفرين

محافظة حلب: اعتدى عناصر من فصيل “جيش الشرقية” بقيادة المدعو (أ.ع.خ) من أهالي مدينة دير الزور، بتاريخ 12 تشرين الثاني الجاري، على مختار قرية حج اسكندر بناحية جنديرس، في ريف عفرين، شمال غربي حلب، لرفضه دفع إتاوات، حيث اقتحم عنصرين من فصيل “جيش الشرقية”، منزل المختار وقاموا بسلب وسرقة عدد من صفائح الزيتون، ومن ثمّ الاعتداء عليه بالضرب المبرح، مما استدعى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار أمس إلى أن عناصر الشرطة التابعة لفصيل الجبهة الشامية، أقدموا على الإعتداء بالضرب المبرح بحق مواطنين اثنين أحدهما من مهجري مدينة تدمر بريف حمص والآخر من مهجري محافظة دير الزور، وذلك بذريعة حملهما بطاقة شخصية صادرة من نفوس المجلس المحلي في ناحية الشيخ حديد بريف عفرين الخاضعة لسيطرة فصيل سليمان شاه “العمشات”.
كما أقدم عناصر على الحاجز ذاته، بتفتيش الأجهزة الخليوية من الأهالي المتوجهين إلى مدينة إعزاز، الذين يحملون بطاقة شخصية صادرة عن السجل المدني في الشيخ حديد، بالإضافة إلى احتجازهم بعض المواطنين لعدة ساعات بحجة التدقيق الأمني والاستيلاء على مبلغ  6000 ليرة تركية من أحد المواطنين من مهجري مدينة دير الزور.
يأتي ذلك ضمن سياسة التضييق التي تمارسها فصائل “الجيش الوطني” بحق المواطنين على أساس المناطقية ومناطق السيطرة.