لرفضه دفع غرامة مالية.. فصيل الجبهة الشامية يعتدي على ناشط محلي في مدينة عفرين

محافظة حلب: اعتدى عناصر من فصيل الجبهة الشامية بالضرب المبرح بحق أحد أعضاء “اتحاد الإعلاميين الأحرار” في ريف حلب الشمالي، أثتاء تغطيته للقصف على مدينة عفرين يوم أمس الخميس، ورفضه دفع غرامة مالية لعناصر الجبهة الشامية بالقرب من دوار نيروز وسط عفرين.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق مزيداً من الخسائر البشرية، أمس، جراء القصف البري على مدينة عفرين خلال يوم أمس الخميس، حيث ارتفع تعداد الشهداء إلى 8 بينهم 5 أطفال، قضوا جميعاً جراء سقوط قذائف صاروخية مصدرها مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام شمالي حلب، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود نحو 30 جريحاً بعضهم في حالات خطرة.
يذكر أن هذه هي المجزرة الأولى على الأراضي السورية خلال العام 2022 الجديد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد