لرفضه منح منزله لعائلة مسلح من فصيل “جيش الشرقية”.. عناصر الفصيل يعتدون بالضرب المبرح على مواطن في ناحية جنديرس

محافظة حلب: اعتدى عناصر من فصيل “جيش الشرقية”، بالضرب المبرح على مواطن من أهالي ناحية جنديرس بريف عفرين خلال الأيام القليلة الفائتة، بسبب رفضه منح منزله لعائلة مسلح من “جيش الشرقية”، كما أقدم العناصر على شتم المكون الكردي في المنطقة والتهديد بقتل صاحب المنزل في حال رفض منح منزله للعنصر، كما جرى تهديده بالاعتقال واتهامه بالتعامل مع “الإدارة الذاتية” السابقة.
و أقدم عنصرين مسلحين يتبعان لفصائل”الجيش الوطني” بتاريخ 4 كانون الأول الجاري، على الاعتداء على مواطن من أهالي قرية جويق بريف عفرين، بعد محاولة المواطن منع العناصر من قطع أشجار الزيتون على طريق عفرين جويق، وسط تهديده بالقتل في حال عاد المواطن إلى حقله، بالرغم من مناشدة المواطن بعدم قطع أشجاره، إلى أن العناصر واصلوا قطع الأشجار تحت تهديد السلاح غير آبهين بشيء.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد بتاريخ 15 تشرين الثاني الفائت، بأن عناصر من فصيل فرقة الحمزة أقدموا على الاعتداء بالضرب المبرح بالقضبان الحديدية على مواطن من أهالي قرية كفر شيل بريف عفرين، ما أسفر عن إصابته بكسور وجروح نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، وذلك بعد قيام المواطن بطرد لصوص محسوبين على فرقة الحمزة من حقل رمان على أطراف القرية.