لرفض مطالبهم بزيادة مرتباتهم.. معلمون يعلقون العملية التعليمية في منبج وريفها

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، إضرابا للكوادر التعليمية في مدارس منبج وريفها، لليوم الثالث على التوالي، احتجاجا على قلة الرواتب.
وطالب المحتجون بزيادة مرتباتهم الشهرية، في ظل الوضع المعيشي المزري، في حين هددوا بالتصعيد واستمرار الإضراب حتى تحقيق مطالبهم، وتعطيل العملية التعليمية في حال لم يتم الاستجابة لطلباتهم.
يأتي ذلك، بسبب تهميش التعليم من قبل “الإدارة الذاتية”، وسيطرة الفساد على هيئات ولجان التربية والتعليم في مجلس دير الزور المدني.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا، في 17 أكتوبر، إضراب مدارس بلدة الطيانة بريف دير الزور الشرقي للمعلمين عن التدريس، حتى الرضوخ لمطالبهم من قبل “الإدارة الذاتية”، وهددوا بالتصعيد بعملية الإضراب، في حال لم يتم الوقوف على مطالبهم.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا في 10 أكتوبر، اجتماع معلمي بلدة ذيبان ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور الشرقي، في وقفة احتجاجية تضامنا مع باقي المراكز التربوية في ريف دير الزور، حيث طالبوا لجنة التربية والتعليم بزيادة رواتب المعلمين، وربطها بالدولار الأمريكي وتحسين واقع التعليم، وتفعيل نقابة المعلمين، والسماح للمنظمات بالدخول في القطاع التعليمي للمنطقة، وتعيين حراس للمدارس.