لرفع الجاهزية القتالية.. تدريبات مشتركة بين فصيل جيش سورية الحرة وقوات “التحالف الدولي” عند مثلث الحدود السورية الأردنية العراقية

أجرى فصيل قوات سورية الحرة تدريبات مشتركة مع قوات “التحالف الدولي” بالأسلحة الخفيفة، للتأكد من مهارة العناصر على استخدام الأسلحة ورفع الجاهزية القتالية، وذلك في منطقة الـ55 كيلومتر الواقعة عند الحدود السورية-الأردنية -العراقية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 25 تشرين الثاني الفائت، إلى أن قوات سورية الحرة بالتعاون مع قوات “التحالف الدولي” أجرتا تدريبات عسكرية نوعية لرفع الجاهزية القتالية في منطقة الـ 55 كيلومتر بالذخيرة الحية.
وبتاريخ 24 تشرين الثاني الفائت، أجرت قوات النظام والمليشيات الإيرانية المتواجدة عند أطراف منطقة الـ 55 كيلومتر التي تضم قاعدة التنف، تدريبات ليلية مشتركة بالأسلحة الثقيلة، لرفع الجاهزية القتالية لعناصرها، تزامنا مع الانفجارات التي دوت في حقل العمر النفطي أكبر قاعدة لـ”التحالف الدولي” في سورية.
وسيطرت قوات “التحالف الدولي” على قاعدة التنف الواقعة على المثلث الحدودي بين العراق وسورية والأردن، في آذار/مارس 2016.