لرفع الجاهزية القتالية.. قوات النظام تجري تدريبات عسكرية بريف مدينة القامشلي

محافظة الحسكة: سمع دوي انفجارات عنيفة هزّت مدينة القامشلي، تبين أنها ناجمة عن تدريبات عسكرية بالذخيرة الحية لقوات النظام، في قرية حاج بدر القريبة من فوج طرطب قرب مدينة القامشلي، وذلك لرفع الجاهزية القتالية واكتساب الخبرة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا في 8 كانون الأول الجاري تسيير القوات الروسية لدورية عسكرية مشتركة مع نظيرتها التركية في محيط بلدة القحطانية شمال شرقي الحسكة، تتألف من 8 عربات للجانبين الروسي والتركي.
جاء ذلك بعد امتناع القوات التركية عن المشاركة في الدوريات المشتركة في الدرباسية و كوباني الأسبوع الماضي، يشار إلى أن الدورية المشتركة هي الأولى منذ 20 يوما.
وفي 5 كانون الأول، شاركت عربات عسكرية مصفحة روسية وأخرى لقوات النظام تحمل رشاشات “دوشكا”، برفقة عربة تابعة لمكتب العلاقات لدى “قسد”، بتوزيع مواد لوجستية على نقاط قوات النظام المنتشرة على الحدود السورية-التركية، بين مدينتي عامودا ودرباسية شمالي الحسكة، وصولاً إلى ريف بلدة أبو راسين الشمالي.