لعدم الرضوخ لمطالبهم.. معلمون يعلّقون عملية التعليم في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: شهدت مدارس بلدة الطيانة بريف دير الزور الشرقي إضراب للمعلمين عن التدريس، حتى الرضوخ لمطالبهم من قبل “الإدارة الذاتية”، وهددوا بالتصعيد بعملية الإضراب، في حال لم يتم الوقوف على مطالبهم.
يأتي ذلك، بسبب تهميش التعليم من قبل “الإدارة الذاتية”، وسيطرة الفساد على هيئات ولجان التربية والتعليم في مجلس دير الزور المدني.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا في 10 أكتوبر، اجتماع معلمي بلدة ذيبان ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور الشرقي، في وقفة احتجاجية تضامنا مع باقي المراكز التربوية في ريف دير الزور، حيث طالبوا لجنة التربية والتعليم بزيادة رواتب المعلمين، وربطها بالدولار الأمريكي وتحسين واقع التعليم، وتفعيل نقابة المعلمين، والسماح للمنظمات بالدخول في القطاع التعليمي للمنطقة، وتعيين حراس للمدارس.