“لعدم ثقة القيادة”.. “ح-ز-ب ال-له” اللبناني يطلب أوراق ثبوتية من عناصره المحليين في الميادين

محافظة دير الزور: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قيادات ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني و”حزب الله”، طلبت من عناصرها في الميادين التي تعد عاصمة الميليشيات الإيرانية بريف دير الزور الشرقي، صور عن البطاقات الشخصية وصور شخصية وبيانات عائلية.
ووفقاً للمصادر، فقد رفض العناصر الطلب بداية بسبب تكرار طلب أوراق ثبوتية أكثر من مرة، حيث تقدر تكلفة استخراج هذه الأوراق بنحو 10 آلاف ليرة سورية، فتم صرف المبلغ لكل عنصر لاستخراج الأوراق المطلوبة.
ويعود سبب طلب هذه الأوراق بحسب المصادر، لإجراء تحقيق مع العناصر والتأكد من خلفياتهم بسبب عدم ثقة قيادة “الحرس الثوري” الإيراني، و”حزب الله” بهم، حيث سيتم الإبقاء على العناصر الأكثر ولاءً للميليشيات وإرسال البعض من العناصر لإجراء تسويات مع قوات النظام.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 9 أيلول الفائت، إلى أن ميليشيا “حزب الله” اللبناني، اعتقلت 17 عنصراً من الجنسية السورية في صفوفها، بتهمة التعامل مع “التحالف الدولي”، فيما لا تزال التحقيقات مستمرة معهم حتى الآن.
ليرتفع بذلك، إلى 63 تعداد المعتقلين الذين كانوا في صفوف “حزب الله” اللبناني، وجرى تسليمهم لقوات النظام، منذ مطلع أيلول.