لعدم حمله هوية شخصية.. عناصر “الأسايش” يعتدون على طفل بالضرب على حاجز في الرقة

 

محافظة الرقة: اعتدى عناصر حاجز السباهية في الرقة على طفل قاصر 16 عام بالضرب المبرح، ما أدى إلى إصابته بجروح.
ويتبع الحاجز  لقوى الأمن الداخلي “الأسايش”، ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن الطفل نقل إلى المستشفى بسبب اللكمات وضربات بأخمص البارودة التي تلقاها من عناصر “الأسايش”.
وفي التفاصيل التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن عناصر الحاجز طلبوا الهويات الشخصية للمارين على الحاجز، حيث كان الطفل مع عائلته، لا يحمل هوية شخصية، وجرى نقاش بين ذوي الطفل وعناصر “الأسايش”، قبل أن يأخذوه بعيدًا عن الحاجز ويضربوه بشكل وحشي أمام أنظار عائلته.
ويكلف المواطن ممن أتم الـ15 عاما باستخراج هوية شخصية وحملها، وفق قوانين “الإدارة الذاتية”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد