لعدم دعوته إلى اجتماع.. قيادي في فصيل “الجبهة الشامية” يطلق النار على أهالي في بلدة صوران بريف حلب الشمالي

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قيادياً في فصيل “الجبهة الشامية”، أقدم على إطلاق النار بشكل مباشر على عدد من الأهالي وعناصر من “الشرطة العسكرية” في بلدة صوران بريف حلب الشمالي، ما أدى لإصابة أحد عناصر “الشرطة العسكرية” بجروح طفيفة.

ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن سبب إطلاقه النار يعود لعدم دعوته إلى اجتماع حول تشكيل “مجلس ثوري” في البلدة،

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد بتاريخ 30 أيلول الفائت، مقتل مواطن متأثراً بجراحه التي أصيب بها في رأسه جراء إطلاق نار بشكل عشوائي في قرية سويدة الجنوبية بريف بلدة الغندورة التابعة لمدينة جرابلس ضمن منطقة “درع الفرات” بريف حلب الشرقي.

يأتي ذلك ضمن حالة الفلتان الأمني والفوضى المنتشر في مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا في منطقة “درع الفرات” وما حولها.