لغايات غير معروفة..إصابة مواطن باستهدافه من قبل أحد مدمني “المـ ـخـ ـدر ات” بالريف الدرعاوي

محافظة درعا: استهدف مسلحون مجهولون ليل أمس، بالرصاص المباشر منزل مواطن في بلدة ناحتة في ريف درعا الشرقي، مما أسفر عن إصابة شخص من المدعوين للمنزل.
الجدير ذكره، أنه تم التعرف على أحد المسلحين وهو مدمن ومتعاطي “المخدرات” وأن صاحب المنزل والمصاب مدنيان لم ينتميا لأي جهة عسكرية.
يأتي ذلك، استمراراً للفوضى والفلتان الأمني المستشري في محافظة درعا.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 504 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 466 شخص، هم: 212 من المدنيين بينهم 6 سيدات و 11 طفل، و 166 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و 43 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و 31 ينتمون ومتهمون بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، و9 مجهولي الهوية، و5 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.