لقاء 13 ألف ليرة تركية.. إخلاء سبيل 11 مواطن من أبناء عفرين كانوا بسجون “الشرطة العسكرية” وفصيل “محمد الفاتح”

 

محافظة حلب : أفرجت الشرطة العسكرية وفصيل” محمد الفاتح” عن 11 عشرة مواطن من أبناء قرية معملا بناحية راجو، بعد يوم من الاعتقال، حيث نفذت “الشرطة العسكرية” وفصيل “محمد الفاتح “حملة دهم واعتقالات بحق أهالي القرية بتاريخ 17 تشرين الأول الجاري واعتقلت 11 عشرة مواطن من أبناء القرية بهدف تحصيل فدية مالية ، لتخلي سبيلهم في اليوم الثاني لقاء دفع 2000 ليرة تركية لكل فرد منهم.

المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر يوم أمس أن”فرقة الحمزة” المسيطرة على قرية الباسوطة بناحية شيراوا تضيق الخناق على الأهالي عبر فرض إتاوة جديدة على الأهالي وعلى السيارات العابرة ضمن القرية، من خلال فرض “فرقة الحمزة” إتاوة سنوية على أهالي القرية الباسوطة تقدر بـ 100 دولار شهرياً تحت بند ضريبة الحماية، بالإضافة الى فرض إتاوات على الفلاحين من خلال ارغامهم على دفع دولارين على كل شجرة زيتون سنويًا، كما فرضت إتاوات على السيارات العابرة ضمن قرية الباسوطة، بحيث على كل سائق يود العبور ضمن حواجز “فرقة الحمزة” دفع إتاوة ما بين 50 إلى 100 ليرة تركية مقابل السماح لهم بالعبور من القرية، وتعتبر قرية الباسوطة الشريان الحيوي الذي يعبر منه و بشكل يومي المئات من السيارات من وإلى مناطق “درع الفرات” و”غصن الزيتون” بإتجاه مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام”.

وفي ناحية بلبل فرض فصيل “فيلق المجد” إتاوة تقدر بـ 300 تنكة زيت على أهالي قرية كيلا بناحية بلبل تحت ذريعة “دعم الثورة السورية” حيث طالب المسؤول الاقتصادي في “فيلق المجد” يوم الخميس المنصرم من الأهالي بضرورة دفع إتاوات والتي تقدر بـ 300 إلى المكتب الاقتصادي، على أن تأخذ الكمية المطلوبة من الفلاحين بحسب ما يملكه كل فلاح.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد