للتنديد بالقصف التركي والتأكيد على الصمود.. أهالي مدينة الحسكة يخرجون بمظاهرة حاشدة

خرجت اليوم العديد من المظاهرات الشعبية الغاضبة في عدة مناطق شمال شرق سوريا، تنديداً بالقصف الجوي التركي الذي طال ليلة أمس عدة مناطق في ريف الحسكة وريف حلب الشمالي وريف الرقة، حيث ندد المتظاهرون بالصمت الدولي إزاء ما يحدث من اعتداء تركي على الأراضي السورية وقصفها مناطق آهلة بالسكان ما يهدد سلامتهم وينذر بحملات تهجير ونزوح جديدة.
وخرج المئات من المدنيين في مدينة الحسكة في مظاهرة شعبية طالبت المجتمع الدولي بالتدخل لوقف “العدوان التركي” على الأراضي السورية، وحماية المدنيين والوقف الفوري للقصف، حيث انطلقت المظاهرة من ساحة دوار “السينالكو” وصولاً إلى دوار “الحمامة”، وشارك فيها العديد من الفعاليات المدنية وأعضاء المجالس المحلية ونشطاء ومدنيون.
السيدة (م.ش)، من مدينة الحسكة، تقول في حديثها مع المرصد السوري لحقوق الإنسان، شهدت مدينة الحسكة اليوم مظاهرة جماهيرية حاشدة تنديداً بالقصف التركي على عدة مناطق في شمال وشرق سوريا، مناشدة، منظمات حقوق الانسان، لوقف قصف الطائرات التركية.
مضيفة، الجيش التركي يستهدف الأطفال و المسنين، لكننا سنبقى صامدين في منازلنا، ونساند أبنائنا في قوات سوريا الديمقراطية، للوقوف بوجه “العدوان التركي”، منددة بالصمت الدولي حيال الهجمات التركية المستمرة.
وتقول السيدة( ر.م) في حديثها مع المرصد السوري لحقوق الإنسان، ندين بشدة الهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا، حيث لا يفرق الجيش التركي بين مدني و عسكري و طفل و مسن، و يهاجم كافة شعوب المنطقة، لذلك نحن نطالب الدول الضامنة بتحمل المسؤولية تجاه الهجمات، ونقف إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية الذين هم أبناء المنطقة ويحمونا من تلك الهجمات.
بدوره يقول (أ.د) من أهالي مدينة الحسكة، للمرصد السوري لحقوق الإنسان، نحن نريد ان نعيش بسلام وأمان، الدولة التركية مستمرة في سياساتها ضد مناطقنا نحن لم نتعدى عليها ولم نتجاوز الحدود السورية التركية، نحن نطالب بوطن مستقل تعددي يعيش فيه كافة شعوب المنطقة بتكاتف وسلام.
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية على خلفية القصف الجوي التركي خلال ساعات الليل على مناطق متفرقة في كل من حلب والحسكة والرقة، حيث بلغت حصيلة القتلى إلى الآن 31 قتيل، ولاتزال الحصيلة مرشحة للارتفاع لوجود نحو 40 جريح ومفقود، بعض الجرحى بحالات خطرة.
يذكر أن الطائرات الحربية التركية استهدفت المناطق آنفة الذكر خلال ساعات المساء بأكثر من 25 غارة جوية، كما تم استهداف مشفى قيد الإنشاء في منطقة جبل مشتنور بريف عين العرب (كوباني).