المرصد السوري لحقوق الانسان

للحد من ظاهرة الافطار العلني في شهر رمضان.. النائب العام في جرابلس يصدر تعميمًا بعد أيام من قرار “حكومة الإنقاذ” في إدلب 

 

حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على نسخة من تعميم صادر عن النائب العام في مدينة جرابلس الخاضعة لنفوذ  الفصائل الموالية لتركيا شمالي حلب، يقضي باتخاذ كافة التدابير والإجراءات للحد من ظاهرة الإفطار العلني في شهر رمضان المبارك، ووفقًا للتعميم الصادر سيتم تقديم المخالفين للقضاء لاتخاذ العقوبات القانونية أصولًا.
ويأتي ذلك، بعد أيام من إصدار “حكومة الإنقاذ” التي تدير إدلب والأرياف المتصلة بها، قرارًا يخص شهر رمضان المبارك.
وكانت “حكومة الإنقاذ” التابعة لهيئة “تحرير الشام” قد أصدرت، في 6 نيسان، قرارًا بمنع عمل “المسحراتي” خلال شهر رمضان المبارك، وذلك من خلال بيان أصدرته “الإنقاذ” حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على نسخة منه وجاء فيه: إلى المجلس المحلي في مدينة إدلب، بعد مراجعة مجلس الإفتاء، أقر بأن عمل “المسحر” في رمضان “بدعة” لا أصل لها من السنة النبوية، وبناءً على ذلك، يرجى منكم إلغاء كافة التكاليف السابقة لعمل “المسحر” في مدينة إدلب وعدم إعطاء تكاليف جديدة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول