للحصول على فدى مالية.. عناصر “الجيش الوطني” يعتقلون تعسفيا 6 مدنيين في ريف مدينة عفرين

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر دورية تابعة لفصيل السلطان مراد، داهموا قرية قوطان التابع لناحية بلبل بريف عفرين، على الحدود السورية – التركية، بتاريخ 20 أيلول الجاري، واعتقلوا 5 مواطنين بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” السابقة، بغية تحصيل فدى مالية منهم.
كما أقدم عناصر دورية تابعة لفصيل لواء المعتصم بتاريخ 9 أيلول الجاري، على اعتقال مواطن من أهالي قرية خلالكو التابعة لناحية بلبل بريف عفرين، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” السابقة، وتم تحويله إلى سجن مارع بريف حلب الشمالي، بغية تحصيل فدية مالية منهُ.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 24 أيلول الجاري، بأن عناصر دورية تابعة للشرطة المدنية اعتقلوا بطريقة تعسفية، خلال الأيام الفائتة، مواطنين اثنين من أهالي ناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، بتهمة “التعامل مع الإدارة” الذاتية السابقة وذلك بغية تحصيل فدى مالية منهم.
على صعيد متصل، أقدم عناصر من فصيل أحرار الشرقية على الاعتداء بالضرب المبرح على مواطن مسن من أهالي ناحية جنديرس، على خلفية طلب المواطن من عناصر الفصيل الخروج من بين أشجار الزيتون أثناء سرقتهم لمحصول الزيتون، ما دفع العناصر للاعتداء عليه بالضرب المبرح، نقل على إثرها إلى مشافي عفرين لتلقي العلاج.
كما اعتدى عناصر من فصيل فرقة السلطان مراد، خلال الأيام الفائتة بالضرب المبرح على مواطنين، أثناء تشييع جنازة مواطنة من الطائفة الإيزيدية، كانت متوجه إلى ناحية بلبل لإقامة مراسم الدفن، إلا أنهم تعرضوا للضرب بحجة أن إحدى السيارات كانت تحاول دهس سيارتهم، وأثناء تدخل بعض الأهالي لوقف عملية الاعتداء تعرضوا بدورهم إلى الضرب المبرح، مهددين الأهالي بالاعتقال بتهمة محاولة قتل عناصر من فصيل فرقة السلطان مراد، وشتمهم بألفاظ نابية، وأفرجت الشرطة العسكرية في ناحية راجو عن مواطن من أهالي قرية ديكيه التابعة لناحية راجو، بعد دفعه فدية مالية مقدارها 300 دولار أمريكي، حيث كان قد اعتقل بتاريخ 23 آب الفائت، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” السابقة.