للضغط على “القوات الكردية”.. تجار مخدرات من نبل والزهراء يقطعون طريق حلب-عفرين أمام المدنيين

484

محافظة حلب: اعترض مسلحون متورطون في الاتجار بالمواد المخدرة، وهم من مدينتي نبل والزهراء بحلب، طريق أهالي عفرين المهجرين قسرا إلى ريف حلب الشمالي واحتجزوا عددا من السيارات العامة والخاصة واعتدوا على أحد المواطنين من أبناء ريف حلب الشمالي وسرقوا دراجته النارية، للضغط على القوات الكردية لإطلاق سراح عدد من مسلحي نبل والزهراء، الذين اعتقلوا خلال الأيام القليلة الفائتة على حواجز الأمنية للقوات الكردية، بينما كانوا يهربون حبوب مخدرة إلى ريف حلب الشمالي.

ومنع مسلحو نبل والزهراء الموالون لإيران أهالي عفرين من التوجه إلى محافظة حلب عبر طريق عفرين-حلب، مما اضطر بعض المواطنين لاستخدام طرق وعرة ومحفوفة بالمخاطر، تشكل بيئة لقطاع الطرق واللصوص.

وتستخدم الميليشيات في نبل والزهراء المواطنين من أبناء عفرين المهجرين كورقة ضغط للحصول على مكسب ما، عبر عمليات الخطف والابتزاز.

واحتجز مسلحون من نبل والزهراء، في 28 آذار الماضي، عدد من السيارات المدنية مع سائقيها وهم من مهجري مدينة عفرين القاطنين في ريف حلب الشمالي، وتم نقلهم إلى المقرات في البلدتين.