المرصد السوري لحقوق الانسان

للضغط على موظف متهم باختلاس 3 مليون دولار أمريكي من “الإدارة الذاتية”.. مجلس منبج العسكري يحتجز أطفال ونساء ورجل مسن منذ نحو 50 يومًا

 

لا يزال مجلس منبج العسكري يحتجز 8 وهم: 5 أطفال وامرأتان ورجل مسن من عائلة مواطن كان يعمل مع “الإدارة الذاتية” بعد فراره، لاتهامه بعدة قضايا تتعلق بالفساد  واختلاس 3 مليون دولار أمريكي.
ووفقًا للمصادر فإن قوات مجلس منبج العسكري تحتجز أفراد العائلة كرهينة، للضغط على الموظف الفار منذ 48 يومًا، فيما دعا الموظف الفار، القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية القيام بواجبه القانوني و الأخلاقي و الإجتماعي و العشائري   وفقا لمبادىء العقد الإجتماعي في شمال شرق سوريا و تحمل مسؤوليته أمام الشعب وأمام التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب و الكشف عن مصير هذه العائلة و إطلاق سراح الأطفال فورا و تقديم الرعاية الصحية لوالدي المريض و إرجاع طلاب المدارس إلى مدارسهم و محاسبة المتورطين في قضايا الفساد و الاختلاس و تقديم نتائج التحقيقات للرأي العام و للإعلام. 
ومحاسبة هؤلاء المجرمين الذين ارتكبوا هذه الجريمة البشعة  في انتهاك صارخ لمبادىء العقد الإجتماعي و قوانين حماية الأطفال و قوانين حقوق المرأة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول