للمرة الأولى خلال العام الجديد.. التحالف الدولي يدفع بعشرات الشاحنات المحملة بمعدات عسكرية ولوجستية نحو قواعده في الحسكة

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول قافلة جديدة تابعة للتحالف الدولي إلى الأراضي السورية، حيث دخلت مساء أمس أكثر من 30 شاحنة محملة بالأسلحة والمساعدات اللوجستية والعسكرية عبر معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، واتجهت نحو القواعد التابعة للتحالف في محافظة الحسكة.
وكان المرصد السوري أشار في 23 الشهر الفائت، إلى دخول قافلة لـ”التحالف الدولي” تضم مواد عسكرية ولوجستية، من معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، وتتألف القافلة من 20 شاحنة وعدة صهاريج لنقل الوقود، إضافة إلى شاحنات محملة بعربات عسكرية وأخرى مغلقة، وعبرت القافلة مدينة القامشلي باتجاه الطريق الدولي. 
ومع دخول القافلة الخامسة من الشاحنات والآليات التابعة لـ”التحالف الدولي” والقوات الأمريكية، إلى القواعد العسكرية في شمال شرقي سورية، يرتفع بذلك عدد الآليات والشاحنات الداخلة خلال شهر كانون الأول/ديسمبر الفائت إلى نحو 170 آلية، تحمل مواد عسكرية ولوجستية إضافة إلى صهاريج وقود.
ورصد المرصد السوري في 19 ديسمبر دخول نحو 52 آلية وشاحنة وتوجهت نحو قاعدة تل بيدر بريف الحسكة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد