للمرة الأولى منذ أشهر.. ح-ز-ب الله اللبناني يستقدم تعزيزات عسكرية إلى مواقعه قرب الحدود السورية-اللبنانية بريف دمشق

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن ميليشيا حزب الله اللبناني، استقدمت تعزيزات خلال الساعات الفائتة إلى مواقعها في ريف دمشق قرب الحدود السورية – اللبنانية، حيث وصل نحو 30 عنصر يتبع للميليشيا برفقة ذخائر وسلاح عبر معبر غير شرعي يستخدمه حزب الله بالقرب من منطقة رأس العين الحدودية بريف دمشق، وتوجهوا فور وصولهم إلى إحدى المقرات العسكرية المتواجدة في المنطقة والمحصنة بشكل كبير جداً، وذلك بحماية من سيارات عسكرية تابعة للفرقة الرابعة، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن هذه أول عملية وصول لعناصر برفقة ذخيرة وسلاح للحزب منذ عدة أشهر من هذه المنطقة.
المرصد السوري أشار أمس الأول، إلى أن حزب الله اللبناني عمد إلى إجراء عمليات تمويه جديدة ضمن المواقع والنقاط العسكرية التابعة له بالقرب من الحدود السورية-اللبنانية بريف دمشق، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فإن دوريات عسكرية عمدت خلال الساعات الفائتة إلى رفع العلم السوري المعترف به دولياً على 3 مواقع ونقاط تابعة لحزب الله قرب منطقة الديماس، على مسافة نحو 4 كلم من الشريط الحدودي، كما أن ارتد عناصر تلك المواقع والنقاط الزي العسكري الخاص بقوات النظام ورفعوا العلم السوري على سيارتهم أيضاً مع وضع صور لبشار الأسد رئيس النظام السوري عليها، وسط تشديد أمني كبير.
يأتي ذلك في إطار عمليات التمويه المستمرة من قبل حزب الله والميليشيات التابعة لإيران مع استمرار استهداف مواقعهم العسكرية من قبل إسرائيل والتحالف.