للمرة الثانية خلال أيام.. قوات سوريا الديمقراطية تداهم معابر تهريب نهرية نحو مناطق النظام وتصادر سفن وبضائع شرق الفرات

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دورية عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، عمدت بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة إلى مداهمة معبر نهري في بلدة الجنينة الخاضعة لسيطرتها بريف دير الزور الغربي، على الضفاف الشرقية لنهر الفرات، وصادرت سفن تستخدم لتهريب البضائع إلى مناطق نفوذ قوات النظام على الضفة الأخرى لنهر الفرات، حيث تشهد المعابر النهرية بدير الزور تصاعد العمليات الأمنية المشابهة لقسد، في ظل التوتر القائم على خلفية ما تشهده القامشلي بالحسكة وحيي الشيخ مقصود والأشرفية بحلب.
وكان المرصد السوري نشر في 14 الشهر الجاري، أن دوريات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، عمدت فجر اليوم الخامس إلى إيقاف قافلة تضم نحو 25 شاحنة محملة بالمواد الغذائية، كانت معدة للتهريب نحو مناطق سيطرة النظام عبر معبر بلدة جديد عكيدات النهري والذي يربط بين المنطقتين عبر نهر الفرات، بريف دير الزور الشرقي
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن قوات سوريا الديمقراطية نقلت سيارات الأغذية إلى داخل قاعدة حقل العمر النفطي، والذي تتخذه قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية قاعدة عسكرية لها، رفقة قوات سوريا الديمقراطية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد