للمرة الثانية خلال الشهر الجاري.. القوات التركية تستهدف محطة مياه بريف الرقة وتخرجها عن الخدمة بشكل كامل

محافظة الرقة: قصفت القوات التركية بقذائف المدفعية محطة مياه “الهيشة” الواقعة على الطريق العام بين الرقة وتل أبيض، شرقي عين عيسى، مما أدى إلى خروج المحطة عن الخدمة بشكل كامل، حيث تعرضت المحطة للقصف في الـ 12 من يناير/كانون الثاني الحالي. المحطة تروي مساحات واسعة من أراضي قرى الهيشة – الفاطسة- صكيرو – الشركراك- حمام التركمان، مايعادل 130000 دونم من خلال الري بطريقة الشبكة الأنبوبية المغلقة، كما تغذي المحطة بلدة الهيشة و نحو 50 قرية تابعة لها تابعة بمياه الشرب، الأمر الذي يزيد من معاناة الأهالي في المنطقة في ظل استمرار القصف التركي بشكل شبه يومي على المنطقة.
المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن القوات التركية قصفت بشكل مكثف منذ ساعات الصباح الأولى محيط ناحية عين عيسى شمالي الرقة، حيث طال القصف قرية عليمات بالريف الغربي، مما أدى إلى إصابة 4 مدنيين بينهم اثنين بحالة خطيرة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثّق يوم أمس، مجزرة نفذتها القوات التركية والفصائل الموالية لها بقصفها لقرية حدريات الواقعة شرقي ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي، حيث استشهد 5 مدنيين وأصيب 4 آخرين بالقصف البري، تزامن ذلك مع قصف صاروخي متبادل بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة والقوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة أخرى في محيط طريق الـ M4 “حلب – اللاذقية” الدولي من الجهة الشرقية لعين عيسى في ظل استمرار المواجهات بين الطرفين على محاور قريتي المشيرفة وجهبل في محاولة من قِبل الفصائل الموالية لتركيا التقدم وسط تمهيد من المدافع وراجمات الصواريخ التركية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد