المرصد السوري لحقوق الانسان

للمرة الثانية خلال ساعات.. طائرات حربية مجهولة تجدد قصفها على مواقع الميليشيات الإيرانية في بادية البوكمال قرب الحدود السورية-العراقية

 

محافظة دير الزور-المرصد السوري لحقوق الإنسان: جددت طائرات حربية مجهولة غاراتها، عصر اليوم، على مواقع للميليشيات الإيرانية في بادية البوكمال بريف دير الزور الشرقي، حيت تتمركز مجموعات لمليشيا الحرس الثوري الإيراني وميليشيات موالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد انفجارات عنيفة  تدوي منطقة البوكمال الواقعة بريف دير الزور الشرقي، صباح اليوم الثلاثاء، تبين أنها ناجمة عن تنفيذ طائرات حربية 4 غارات على الأقل، استهدفت خلالها مقرات ومواقع لمليشيا الحرس الثوري الإيراني في بادية البوكمال، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن حجم الخسائر البشرية والمادية.
وتتخذ الميليشيات الإيرانية والموالية لها مناطق ريف دير الزور قرب الحدود مع العراق مركزاً لها، بينما تعمل على تغيير مواقعها تخوفاً من استهداف الطائرات الإسرائيلية والمجهولة والتي يرجح أنه قصف لـ”التحالف الدولي”.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان أفادت، في 7 يناير/كانون الثاني، بأن طائرة مسيّرة دون طيار، استهدفت سيارة تابعة لميليشيا “الحشد الشعبي” العراقي، أثناء محاولتها دخول الأراضي السورية، من أحد المعابر الحدودية مع العراق، الغير رسمية، قرب مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، مما أدى إلى مقتل 4 عناصر ممن كانوا ضمن الآلية التي تقلهم، بالإضافة إلى جرح آخرين.
وأفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، بأن ميليشيا “فاطميون” الأفغانية أفرغت حمولة أسلحة من 4 شاحنات كبيرة “مخصصة لنقل الخضار والفواكه”.
ووفقاً للمصادر، فإن الشاحنات كانت محملة بصواريخ إيرانية الصنع، جاءت عن طريق العراق، وأفرغت تلك الشحنات بمستودعات تجارية استأجرتها من مدنيين بمنطقة كوع ابن أسود الواقع بين مدينة الميادين وبلدة محكان بريف ديرالزور الشرقي.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان أفادت، في 7 يناير/كانون الثاني، بأن طائرة مسيّرة دون طيار، استهدفت سيارة تابعة لميليشيا “الحشد الشعبي” العراقي، أثناء محاولتها دخول الأراضي السورية، من أحد المعابر الحدودية مع العراق، الغير رسمية، قرب مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، مما أدى إلى مقتل 4 عناصر ممن كانوا ضمن الآلية التي تقلهم، بالإضافة إلى جرح آخرين.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول