للمرة الثانية خلال 20 يوم.. وقفة احتجاجية لموالين للنظام السوري أمام النقطة التركية في مورك شمالي حماة

31

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، وقفة احتجاجية جديدة لموالين للنظام السوري أمام النقطة التركية في بلدة مورك الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف حماة الشمالي، حيث طالب المحتجون بخروج القوات التركية من الأراضي السوري، يأتي ذلك بعد وقفة مماثلة في منتصف شهر أيلول الفائت، حيث كان المرصد السوري نشر في 16 أيلول الفائت، أن القوات التركية المتمركزة في نقطة الصرمان بريف معرة النعمان، أطلقت قنابل مسيلة للدموع، بغية تفريق الوقفة الاحتجاجية التي نفذها العشرات من الموالين للنظام السوري عندها.

ورصد المرصد السوري حينها، وقفة احتجاجية نفذها العشرات من “الموالين” للنظام السوري أمام النقطة التركية في مورك الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف حماة الشمالي، وذلك للمطالبة بخروج الأتراك من الأراضي السورية، رافعين صور لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن الوقفة الاحتجاجية دعى إليها “حزب البعث” حيث سُربت تسجيلات صوتية تطالب “قيادات الأفرع وأمناء الفرق” التابعة للحزب والفعاليات الشعبية بالخروج في وقفة احتجاجية أمام النقطة التركية، مع إلزامية اللباس المدني للحضور.