للمرة الثانية خلال 4 أيام.. التحالف الدولي يستقدم تعزيزات عسكرية ولوجستية نحو قواعده شمال شرق سورية قادمة من إقليم كردستان العراق

 

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، دخول قافلة جديدة تابعة للتحالف الدولي نحو الأراضي السورية، حيث دخلت 25 شاحنة عبر معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق واتجهت نحو القواعد العسكرية التابعة للتحالف في رميلان وتل بيدر ضمن محافظة الحسكة، وتحمل الشاحنات معدات عسكرية ولوجستية، يذكر أن هذه هي ثاني قافلة تدخل خلال 4 أيام.
وأشار المرصد السوري في 16 الشهر الجاري، دخول قافلة لـ”التحالف الدولي” إلى شمال شرق سورية قادمة من معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، بعد ظهر اليوم، وتتألف القافلة من 30 آلية بين شاحنة صهريج لنقل الوقود، وناقلات تحمل عربات عسكرية، حيث توجهت القافلة إلى قاعدة الشدادي بعد مرورها في مدينة القامشلي.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في أيار الفائت، دخول قافلة تابعة لـ”التحالف الدولي” نحو الأراضي السورية، تتألف من نحو 20 آلية القسم الأكبر منها صهاريج محروقات، بالإضافة لنحو 5 شاحنات عبر معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، وتوجهت نحو القواعد التابعة لها في منطقة شمال شرق سورية.