المرصد السوري لحقوق الانسان

للمرة الثانية خلال 48 ساعة.. الاشتباكات تتجدد بين قوات النظام وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية حماة الشرقية

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات عنيفة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة، في محيط قرية جويعد ضمن بادية حماة، بين قوات النظام وقوات “الدفاع الوطني” من جهة، ومجموعات يعتقد أنهم عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وتأتي تلك الاشتباكات بعد 48 ساعة عن اشتباكات مماثلة في الريف ذاته، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 4 آب/أغسطس، اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة بين قوات “الدفاع الوطني” الموالية لقوات النظام من جهة، ومسلحين يرجح أنهم عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في قرية جب أبيض ضمن ريف حماة الشرقي.

ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن الاشتباكات جاءت ردا على اختطاف 4 أشخاص من قرية أبو لفة الواقعة في الريف ذاته، حيث تمكن أحد المختطفين من الفرار، وأبلغ قوات “الدفاع الوطني” عن مكان احتجاز بقية المختطفين.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول