للمرة الثانية منذ فك حصار النظام عنها.. شاحنات تحمل محروقات ومواد غذائية تدخل إلى مناطق الشهباء شمالي حلب

 

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان في ريف حلب الشمالي، بأن سيارات وشاحنات تحمل مواد غذائية ومحروقات دخلت إلى مناطق نفوذ القوات الكردية في ريف حلب الشمالي ضمن ما يعرف بمناطق الشهباء، وتعود هذه هي ثاني دفعة من المحروقات والغذاء تدخل تلك المناطق بعد فك الحصار عنها من قبل قوات النظام بموجب اتفاق برعايا روسية بعد حصار خانق للنظام السوري وأجهزته في مدينتي الحسكة والقامشلي استمر لنحو 23 يوماً وانتهى في الثاني من الشهر الجاري.

وكان المرصد السوري نشر في الثاني من شباط الجاري، أن شاحنات محملة بمواد غذائية وصهاريج تحمل محروقات، بدأت بالدخول إلى بلدات وقرى مناطق “الشهباء” الخاضعة لسيطرة القوات الكردية بريف حلب الشمالي، تزامناً مع ترقب لدخول وخروج البضائع من وإلى الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب، يأتي ذلك في إطار الاتفاق الذي جرى اليوم برعاية روسية، والذي ينص على فك الأسايش لحصارها لمناطق تواجد النظام السوري في مدينتي الحسكة والقامشلي، والسماح بدخول وخروج الآليات والمواد -أي عودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل 23 يوماً- مقابل فك النظام السوري لحصاره على مناطق الشهباء والأشرفية والشيخ مقصود.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد