للمرة الرابعة وبمساندة روسية.. النظام يستبدل قواته المنتشرة من عامودا إلى الدرباسية وصولاً إلى قرية الأسدية شمالي أبو راسين بريف الحسكة

محافظة الحسكة: قامت قوات النظام شمال الحسكة وبحماية عربات عسكرية روسية وبمرافقة مكتب العلاقات التابع لـ”قسد” بتبديل عناصرها في المنطقة الممتدة من عامودا إلى الدرباسية وصولا إلى قرية الأسدية شمال بلدة أبو راسين شمال الحسكة، حيث أجرت قوات النظام العملية الرابعة لتبديل عناصرها وقامت بتوزيع مواد لوجستية ووقود على جميع النقاط العسكرية المنتشرة على الحدود مع تركيا قادمة من مطار القامشلي شمال الحسكة .
يأتي ذلك، التزايد في تحركات قوات النظام على الشريط الحدودي بحماية القوات الروسية مع الحديث الروسي عن ردع تركيا عن عملية عسكرية جديدة داخل الأراضي السورية.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 5 كانون الأول الجاري، مشاركة عربات عسكرية مصفحة روسية وأخرى لقوات النظام تحمل رشاشات “دوشكا”، برفقة عربة تابعة لمكتب العلاقات لدى “قسد”، بتوزيع مواد لوجستية على نقاط قوات النظام المنتشرة على الحدود السورية-التركية، بين مدينتي عامودا ودرباسية شمالي الحسكة، وصولاً إلى ريف بلدة أبو راسين الشمالي.