للمرة الثامنة.. قذائف صاروخية تستهدف قاعدة أمريكية بريف الحسكة

1٬463

محافظة الحسكة: سقطت قذائف صاروخية يرجح أنها من جانب “المقاومة الإسلامية في العراق”، في منطقة القاعدة الأمريكية في خراب الجير بريف بلدة رميلان شمالي الحسكة، والتي يوجد فيها مدرج لطائرات الشحن العسكرية الأمريكية ومهبط للطائرات المروحية، وحولتها القوات الأمريكية من مطار زراعي إلى قاعدة ومطار عسكري خاص بها، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

وأشار المرصد السوري في 1 كانون الأول الجاري إلى أن سقوط قذائف صاروخية في محيط القاعدة الأمريكية قرب مدينة الشدادي جنوب الحسكة، تزامنا مع سماع أصوات صفارات الإنذار مصدرها القاعدة الأمريكية، وسقطت القذائف بشكل عشوائي في محيط القاعدة، ورجحت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “المقاومة الإسلامية في العراق” أطلقتها من جهة العراق.

وشهدت قاعدة خراب الجير بريف الحسكة وصول تعزيزات عسكرية كبيرة عبر طائرات الشحن، وبلغ عدد الطائرات 13 منذ التصعيد على القواعد الأمريكية، على خلفية الحرب الإسرائيلية على غزة.

واستأنفت المجموعات المدعومة من إيران في العراق وسورية هجماتها المتصاعدة على قواعد التحالف الدولي داخل الأراضي السورية، في إطار حملة الانتقام لغزة، بالتصعيد برا وجوا.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، منذ تاريخ 19 تشرين الأول، 47 هجوما على قواعد “التحالف الدولي”. توزعت على النحو التالي: 7 على قاعدة التنف، و11 على قاعدة حقل العمر النفطي، و8 على قاعدة حقل كونيكو للغاز، و1 على القاعدة الأميركية في روباربا بريف مدينة المالكية، 8 على قاعدة خراب الجير برميلان، و9 على قاعدة الشدادي، و2 على قاعدة تل بيدر، 1 على قاعدة قسرك