للمشاركة بعمليات البحث.. لواء “فاطميون” الأفغاني يرسل تعزيزات عسكرية إلى البادية السورية

وصلت تعزيزات عسكرية لميليشيا لواء “فاطميون” الأفغاني، خلال الساعات الفائتة، إلى بادية حمص.
ووفقا للمصادر، فإن التعزيزات انطلقت من من مدينة البوكمال بريف دير الزور على دفعات، ووصلت منطقة السخنة بريف حمص، أمس وصباح اليوم.
وأضافت المصادر بأن التعزيزات جاءت بمهمة مدتها 15 يوما، لمساندة قوات النظام في عمليات البحث عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” وتمشيط البادية السورية.
وأشار المرصد السوري، في أواخر تشرين الثاني الفائت، إلى أن قوات النظام والمليشيات الإيرانية المتواجدة عند أطراف منطقة الـ 55 كيلومتر التي تضم قاعدة التنف، نفذت تدريبات ليلية مشتركة بالأسلحة الثقيلة، لرفع الجاهزية القتالية لعناصرها، تزامنا مع انفجارات دوت في حقل العمر النفطي أكبر قاعدة لـ”التحالف الدولي” في سورية.
وسيطرت قوات “التحالف الدولي” على قاعدة التنف الواقعة على المثلث الحدودي بين العراق وسورية والأردن، في آذار/مارس 2016.