للمطالبة بتسليمهم قـ ـاتـ ـلـ ـيـ ـهـ ـا.. المئات من أبناء عشيرة “الجيس” يتجمعون أمام منزل معلمة قـ ـتـ ـلـ ـت مع ابنتها في مدينة الرقة

محافظة الرقة: تجمع المئات من المواطنين من أبناء عشيرة “الجيس” أمام منزل المعلمة التي قتلت مع ابنتها في حي المختلطة بمدينة الرقة في وقت سابق من الشهر الجاري، حيث طالب المحتجون قوات سوريا الديمقراطية بتسليمهم مرتكبي الجريمة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس بأن مواطنون أضرموا النيران في منزل، يتهمون أصحابه بقتل مواطنة “معلمة” وابنتها في حي المختلطة بمدينة الرقة، في 16 كانون الثاني.
ووفقا للمصادر فإن ذوي المغدورة اتهموا 3 أشخاص من سكان الحي الذي تقطنة المغدورة.
وتجمع أفراد من قبيلة جيس عند الكورنيش احتجاجا على مقتل المعلمة وطفلتها للمطالبة بالكشف عن المجرمين.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 16 كانون الثاني الجاري، إلى وقوع جريمة قتل مروعة ضمن مناطق سيطرة “قسد”، راح ضحيتها سيدة وابنتها، على يد لصوص، في حي المختلطة بمدينة الرقة.