“للمطالبة بفك الحصار.. قاطنو مخيم الركبان “المنسي” يجددون ندائهم للجهات الإنسانية والحقوقية

152

تجمع العشرات من قاطني مخيم الركبان “المنسي” في الصحراء عند مثلث الحدود السورية – العراقية– الأردنية، تحت الشعار “أنقذوا مخيم الركبان”، لمطالبة الأمم المتحدة وقوات “التحالف الدولي” المتواجدة في قاعدة التنف بفك الحصار المفروض على المنطقة من قبل قوات النظام والميليشيات الإيرانية.

وحمل الأهالي لافتات كتب عليها: كتبت عليها” نطالب الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية بإدخال المساعدات الغذائية والطبية بشكل فوري وسريع لإنقاذ ما تبقى من أهالي الركبان المحاصرين”، لماذا لا يتحرك حكام العرب لإنقاذ ما تبقى من أهلنا في مخيم الركبان.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصد بتاريخ 21 أيار الجاري، قرار أعضاء المجلس المحلي في مخيم الركبان بالإجماع حل المجلس المحلي في المخيم بشكل كامل.

كما أعلنوا عن تشكيل الهيئة السياسية في البادية السورية.

وفق بيان صدر، جاء فيه “بناء على مقتضيات المصلحة العامة في منطقة 55 كيلومتر ومخيم الركبان، وتزامنا مع التطورات الأخيرة في المنطقة التي كانت في بدايتها فرض حصار خانق على قاطني المخيم، وعدم استجابة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

والمنظمات الإنسانية لمطالب أهالي المخيم، وبسبب الخلافات السياسية المحلية والإقليمية التي أدت إلى تفاقم الأوضاع المعيشية في المنطقة” بحسب البيان.