المرصد السوري لحقوق الانسان

للوقوف في وجه الفتنة التي تحاك لمناطقهم.. ناشطون من “البوكمال” يطلقون تجمعاً سياسياً في ريف دير الزور

 

أطلقت مجموعة من نشطاء دير الزور في مدينة أبو حمام في الريف الشرقي للمحافظة  تجمعاً سياسياً خدمياً تنموياً، تحت مسمى ” تجمع أبناء البوكمال وريفها الديمقراطي”.
وناشد البيان أبناء شرق الفرات للوقوف معاً في وجه الفتنة التي تحاك لمناطقهم، وحمل البيان التأسيسي شعارات ( تنمية، استقرار، سلام مستدام).
وجاء في نص ” البيان التأسيسي لـ” تجمع أبناء البوكمال وريفها الديمقراطي” مايلي:
“انطلاقاً من الأحداث التي تمر بها مناطق ريف دير الزور الشرقي، التي كشفت ما يحاك لمناطقنا من مشاريع تدفع ثمنها جميع مكونات المنطقة، حيث المشروع الإيراني الذي ما انفك محاولاً زرع الفتنة  وبالأخص في دير الزور- التي يُراد لها أن تكون بوابة لإدخال المليشيات الإيرانية إلى مناطقنا، واستباحتها في إطار سياسة الفوضى.
وانطلاقاً من رؤية تولي الأهمية لتحكيم صوت العقل والوقوف، والعمل على استقرار مناطقنا وتنميتها، والوقوف عند أوضاع أهلنا في الريف الشرقي لدير الزور، وايصال صوتهم والتعبير عن مشاكلهم و حاجاتهم الخدمية والتنموية والصحية.
وإيماناً منا بالتغيير الديمقراطي المنشود لكل سورية، وطي صفحة الاستبداد التي انتهجها النظام السوري لعقود من الزمن، تداعت مجموعة من أبناء المنطقة لإطلاق تجمع سياسي مدني، اجتماعي، خدمي، تنموي تحت مسمى ” تجمع أبناء البوكمال وريفها الديمقراطي”، آخذين على عاتقهم إيمانهم العميق بمبادئ العيش المشترك، بما يضمن تمكين فكرة السلام المستدام بين جميع مكونات الجزيرة والفرات، لتكون نموذجاً لسورية دولة ديموقراطية لا مركزية موحدة”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول