المرصد السوري لحقوق الانسان

لليوم الثالث على التوالي.. احتجاجات في ريف ديرالزور الشرقي على قرار “الحماية الذاتية” بالتجنيد الإلزامي للمدرسين

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان: رصد المرصد السوري، وقفة إحتجاجية لطلاب وطالبات مدارس بلدة الشحيل بريف ديرالزور الشرقي احتجاجاً على قرار “الحماية الذاتية” بفرض التجنيد الإجباري بحق المعلمين و الموظفين في ريف ديرالزور.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم أمس، وقفات احتجاجية نظمها المعلمون في قُرى وبلدات غرانيج والجرذي والبحرى وسويدان جزيرة في ريف دير الزور الشرقي، تعبيراً عن رفضهم لقرار “الحماية الذاتية” بالتجنيد الإلزامي للمدرسين في ريف دير الزور.

ونشر المرصد السوري أمس الأول، أن وقفة احتجاجية نفذها عدد من المعلمين من المجمع التربوي في البصيرة وأولياء أمور الطلاب، داخل مدرسة المحدثة في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، ضد قرار “الحماية الذاتية” بالتجنيد الإلزامي للمدرسين، ومن ثم تظاهر المعلمون وذوي الطلاب في شوارع مدينة البصيرة، رافعين لافتات كُتب عليها ” إلى من يهمه الأمر.. تجنيدكم دليل فشلكم في القيادة – لا وألف لا للتجنيد الإلزامي – نحن بحاجة إلى معلمينا – الطبيب في مشفاه والمعلم في مدرستة وكل موظف في مكتبه والعسكري في محرسه”، وتشهد عموم مناطق قسد بريف دير الزور استياءًا شعبياً على خلفية قرار التجنيد الإلزامي للمدرسين.

ونشر المرصد السوري في 20 ديسمبر/كانون الأول، أن قيادة اقليم ديرالزور لقوات “الحماية الذاتية” – “مركز انضباط الحماية” أبلغ المجمعات التربوية ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية في ريف ديرالزور، بأسماء عشرات المعلمين المطلوبين للتجنيد الإلزامي في صفوف قوات “الدفاع الذاتي”، وتم توزيع التبليغات للمدرسين المطلوبين وتهديدهم بالفصل في حال لم يراجعوا مراكز “الحماية الذاتية” خلال مدة ثلاثة أيام، وبدأت لجنة “الدفاع و الحماية الذاتية” بفرض التجنيد الإلزامي في ديرالزور على العاملين في دوائر مجلس ديرالزور المدني .

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول