لليوم الثالث على التوالي.. تحليق مكثف للطيران الحربي الروسي والمروحي على طول الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا وخطوط التماس بريفي الحسكة والرقة

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الانسان بأن طائرات حربية روسية حلقت بشكل مكثف بعد منتصف ليلة الاثنين- الثلاثاء فوق الشريط الحدودي بين القامشلي والمناطق الفاصلة بين مناطق سيطرة قسد والنظام من طرف ومناطق سيطرة الفصائل والقوات التركية من طرف آخر في أبو راسين/ زركان، مرورًا فوق عامودا والدرباسية ذهابًا وايابًا ووصولًا إلى ريف الرقة، حتى فجر اليوم للتناوب عنها طائرات مروحية والتي لا تزال تحلق في سماء المنطقة باستمرار وعلى علو منخفض.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن طائرات حربية روسية حلقت بشكل مكثف وعلى علو منخفض من بعد منتصف ليلة السبت – الأحد حتى فجر اليوم على طول الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا ومحاور القتال بين قسد والنظام من جهة والقوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” من جهة أُخرى بريفي الحسكة والرقة، انطلاقا من مطار قامشلي، عقب ذلك، حلقت مروحيات روسية أيضا منذ ساعات الصباح الأولى فوق خطوط التماس والمناطق الحدودية.
في حين تشهد محاور القتال بين قسد والنظام من جهة والقوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” من جهة أخرى في ريفي الحسكة والرقة هدوءا متواصلًا ، مقارنة مع بداية التصعيد الإعلامي التركي والقصف اليومي الذي كان يطال المنطقة، إلا أنه انخفض بشكل ملحوظ مع تسيير القوات الروسية دوريات شبه يومية وتحليق للطيران المروحي والحربي في أجواء المنطقة.