لليوم الثالث على التوالي…قوات النظام تستهدف المثلث الممتد ضمن 3 محافظات متحاذية هي إدلب واللاذقية وحماة

20

تشهد محاور في مثلث جسر الشغور – سهل الغاب – ريف اللاذقية الشمالي المتحاذية، تجديد قوات النظام عمليات قصفها واستهدافها للمنطقة، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهدافاً بعدة قذائف طالت مناطق في قرى وبلدات الزيارة والحواش والسرمانية الواقعة في سهل الغاب، بالتزامن مع قصف من قبل قوات النظام، على مناطق في محيط بلدة الناجية الواقعة، في ريف جسر الشغور الغربي، أيضا تعرضت مناطق في محاور جبلي الأكراد والتركمان في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي لقصف متقطع من قبل قوات النظام، فيما يأتي هذا القصف عقب عدة أيام من اشتباكات عنيفة دارت في محور السرمانية على أطراف المثلث المذكور بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة ، والفصائل العاملة في المنطقة من جهة أخرى، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان ليل أمس السبت، أنه رصد معاودة قوات النظام استهداف مناطق في مثلث جسر الشغور – سهل الغاب – جبل الأكراد، حيث طال القصف مناطق في قرية بسبت الواقعة في الريف الغربي لمدينة جسر الشغور، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كما كان وثق المرصد السوري استشهاد شاب من قرية تل واسط، في سهل الغاب، بالقطاع الشمالي الغربي من ريف حماة، إثر القصف من قبل قوات النظام الذي استهدف قرية زيزون في الريف ذاته

وكان المرصد السوري نشر أمس الأول، ما رصده من عمليات قصف مدفعي وصاروخي متجددة من قبل قوات النظام، استهدفت مثلث جبال اللاذقية – جسر الشغور – سهل الغاب، في معاودة لاستهداف المنطقة بعد القتال الذي شهدته صباح يوم الجمعة الـ 3 من آب / أغسطس الجاري من العام 2018، حيث رصد المرصد السوري عمليات قصف مدفعي طالت مناطق في بلدة بداما، الواقعة في القطاع الغربي من ريف جسر الشغور، ما تسبب باندلاع نيران في ممتلكات مواطنين ومرافق عامة، كما استهدفت قوات النظام مناطق في قرية الزيادية بجنوب جسر الشغور، واماكن في الطريق الواصل بين جسر الشغور وجبال اللاذقية الشمالية، في حين لم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف مدفعي طالت كل من الزيارة والعمقية، ومناطق أخرى في قرى القناطرة والحواش والعنكاوي، في سهل الغاب بالقطاع الشمالي الغربي من ريف حماة، ما تسبب بوقوع أضرار مادية، دون ورود معلومات عن إصابات، أيضاً كان رصد المرصد السوري قتالاً دار في المثلث ذاته صباح يوم الجمعة الـ 3 من آب الجاري، إذ نشر المرصد السوري أنه رصد دوي انفجارات عنيفة ومتتالية بشكل مكثف، ناجمة عن عمليات قصف طالت من جديد، مثلث سهل الغاب – جسر الشغور – جبال اللاذقية، حيث رصد المرصد السوري قصفاً مكثفاً بعشرات القذائف المدفعية والصاروخية، من قبل قوات النظام طالت مدينة جسر الشغور، وأماكن في منطقة القرقور وبلدتي قسطون وتل واسط والزيارة ومناطق أخرى من سهل الغاب في القطاع الشمالي الغربي من ريف حماة، عند الحدود الإدارية مع محافظة إدلب، وجاء هذا القصف المكثف، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة رصدها المرصد السوري لحقوق الإنسان بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية السورية وغير السورية العاملة في المنطقة من جهة أخرى، في محور السرمانية، إثر رصد الأخيرة عملية استطلاع أجراها عناصر من قوات النظام، في نقاط متقدمة، ما تسبب باندلاع قتال على محوري منطقة المشاريع ومزارع الأبقاء، اللتين تعدان الخاصرة الرخوة لمحور السرمانية، إذ تسعى قوات النظام لعملية التقدم هذه، فيما تستيمت الفصائل لمنع قوات النظام من التقدم من هذا المحور، لكونه البوابة الرئيسية للدخول نحو الريف الغربي لإدلب من جهة جسر الشغور.