المرصد السوري لحقوق الانسان

لليوم الثالث على التوالي.. مظاهرة نسائية في بلدة أطمة تطالب تحرير الشام بالإفراج عن معتقلي “حزب التحرير الإسلامي”

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، خروج مظاهرة جديدة لعشرات النساء في بلدة أطمة الواقعة شمال إدلب على الحدود مع لواء اسكندرون، تطالب هيئة تحرير الشام، بإطلاق سراح أبنائهم من منتسبي “حزب التحرير الإسلامي”.

وأشار المرصد السوري يوم أمس، إلى تجمع لعشرات النساء عند دوار بلدة أطمة الحدودية مع لواء اسكندرون شمالي إدلب، وذلك للمطالبة بإطلاق سراح أبنائهم من منتسبي “حزب التحرير” الإسلامي، الذين جرى اعتقالهم ،أمس الأول، من قِبل القوى الأمنية التابعة لـ”هيئة تحرير الشام”.

ونشر المرصد السوري، قبل 3 أيام، أن القوى الأمنية التابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، بدأت بحملة واسعة ضد منتسبي “حزب التحرير الإسلامي” في بلدة أطمة الواقعة عند الحدود مع لواء اسكندرون شمال إدلب، واعتقلت العشرات من منتسبي الحزب بعد مداهمة منازلهم وأماكن تواجدهم، تزامن ذلك مع قيام عناصر “تحرير الشام” باقتحام مظاهرة نسائية تطالب بالإفراج عن المعتقلين في سجون الهيئة، وسط إطلاق رصاص عشوائي لتفريق المظاهرة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول